نوبانجى

مقتل اسلام أحد شباب "الإخوان" على أيدي بلطجية العلمانيين

الأحد، 25 نوفمبر، 20120 التعليقات

لقي أحد شباب الإخوان المسلمين في مصر، مصرعه مساء اليوم الأحد، على أيدي مجموعة من البلطجية المعترضين على قرارات الرئيس محمد مرسي الأخيرة.
فقد هاجمت مجموعات من البلطجية مقر جماعة الإخوان المسلمين في مدينة دمنهور بمحافظة البحيرة شمال مصر، واشتبكوا مع شباب الإخوان المسلمين، الذي يحمون مقر جماعتهم، ما أدى إلى مقتل الشاب "إسلام فتحي مسعود" أحد شباب الإخوان ويبلغ من العمر 16 عاما، وإصابة عشرات المصابين.
وأكد شهود عيان أن البلطجية كانوا يحملون "الشوم والسنج والسيوف" وغير ذلك من الآلات الحادة، وذلك في غياب كامل للشرطة، التي تمركزت في مدخل المدينة، تاركة البلطجية يقومون بجريمتهم في ميدان الساعة وسط المدينة.
وتأتي هذه التظاهرات التي يقوم بها البطجية اعتراضا على الإعلان الدستوري، بدعوة من القوى العلمانية وفلول النظام السابق، وعدد من رجال الأعمال المشبوهين، الذين حرضوا على حرق مقرات الإخوان وحزب الحرية والعدالة.

Share this article :
...... ......

إرسال تعليق

10m-image

 
Support : Cara Gampang | Creating Website | Johny Template | Mas Templatea | Pusat Promosi
Copyright © 2011. نوبانجى - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website Modify by CaraGampang.Com
Proudly powered by Blogger