نوبانجى

شرطي أميركي خطط لقتل النساء وأكلهن

الأحد، 28 أكتوبر، 20120 التعليقات

 أكد مكتب المدعي العام الأميركي في مانهاتن، الخميس (25-10-2012)، اعتقال ضابط شرطة بمدينة نيويورك، بتهمة خطف واغتصاب وتعذيب وطهي أجساد مجموعة من النساء وأكلها، والدخول إلى قاعدة بيانات الشرطة بصورة غير قانونية.
وأشار مكتب المدعي العام بمانهاتن، أنه تم اعتقال ضابط الشرطة جيلبرتوا فالي، البالغ من العمر 28 عاماً، الأربعاء، في منزله بحي كوينز، بتهمة استخدم قاعدة بيانات الشرطة، لتحديد مواقع أهدافه النسائية المحتملة، سواء السكنية أو مناطق عملهن، وتبادل رسائل إلكترونية ونصية مع متآمرين لوضع خطط لاستهداف النساء.
وعلق بريت بهارارا، المدعي العام قائلاً: "جلبيرتوا فالي، قام بوضع خطط مزعومة، لخطف نساء واستدراجهن، ليخضعهن للاغتصاب والتعذيب والقتل وتقطيع أجسادهن وطهوها. وما يزيد من تعقيد هذه الجريمة وخطورتها وضع المتهم، كونه ضابط شرطة، بمدينة نيويورك، وخيانة يمينه الدستورية لخدمة وحماية الوطن، لكن تحقيقاتنا لا تزال مستمرة."
ووفقاً لمصدر على صلة بالتحقيق، فإن فالي ناقش خططه هذه، مع مجموعة أخرى من الأشخاص من أكلي لحوم البشر، على مواقع الانترنت، إلا أن السلطات "لا تملك أدلة على ارتكابه أي منها، أو أنه يعتزم تنفيذها، خاصة أن فالي سجله الوظيفي والجنائي نظيف."
وفي أول مثول لفالي، أمام المحكمة الاتحادية في مانهاتن، وُجهت إليه تهمتان، الأولى هي التآمر لاختطاف مجموعة من النساء، والثانية الدخول إلى قاعدة بيانات المركز الوطني لمعلومات الجريمة بطريقة غير مشروعة.
فيما وصفت جوليا جاتو، ممثلة الدفاع التهم الموجهة إلى موكلها "بالمبالغ فيها"، قائلة: "إن فالي شارك في واحدة من آلاف غرف الدردشة الافتراضية على الإنترنت، ودار الحديث فيها عن أمور غير حقيقية، وربما يمكن وصف الأحاديث التي شارك فيها فالي بالانحرافات الجنسية، فلم يقم موكلي بالتعرض لأي شخص بالأذى الجسدي."
ووفقاً لبيان أصدره مكتب المدعي العام، فإن التحقيقات في هذه القضية بدأت في أيلول (سبتمبر) الماضي، بعد توصل مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI، إلى رسائل نصية وإلكترونية، أرسلها فالي من حاسبه الآلي المنزلي، تحمل تفاصيل خططه، وبعد تفتيش الجهاز وقاعدة البيانات الخاصة به، وجدت صور لأكثر من 100 سيده، ومعلومات شخصية عن بعضهن، مثل عناوين منازلهن وأوصافهن البدنية، والاتصالات الالكترونية التي كان فالي يخطط من خللها لجرائمه.
ورفض مكتب التحقيقات الفيدرالي التصريح عن كيفية توصله إلى مراسلات فاللي ورسائله، إلا أن مصدرا أمنيا مطلعا أخبر الـ CNN، أن زوجة فالي هي من اتصلت بالسلطات الأمنية، بعد عثورها على مواد إباحية على الحاسب الالكتروني الخص به
Share this article :
...... ......

إرسال تعليق

10m-image

 
Support : Cara Gampang | Creating Website | Johny Template | Mas Templatea | Pusat Promosi
Copyright © 2011. نوبانجى - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website Modify by CaraGampang.Com
Proudly powered by Blogger