نوبانجى

طائرات الأسد تقتل صحافيًّا بعد أن ودَّع أمه برسالة

الأحد، 2 ديسمبر، 20120 التعليقات




قتلت طائرات نظام الأسد الصحافي السوري والناشط السلمي محمد قريطم في مدينة داريا بريف دمشق، بعد أن ودَّع أمه برسالة.

وكان قريطم معروفًا منذ بداية الثورة، نظرًا لاعتقاله أكثر من مرة، حيث لم يخرج من سوريا وإنما عمل على تنظيم الحراك السلمي في مدينته داريا.
وتبدو أفكار الحراك السلمي في داريا مبتكرة وغريبة، وقريطم واحد من رواد هذا الحراك؛ إذ إنه واحد من مؤسسي مجلة "عنب بلدي" السورية، كما أنه كان من أبرز مبتكري التظاهرة الأغرب "تظاهرة الفزاعات" التي أرعبت رجال الأمن السوري في شهر يوليو/ تموز الماضي.

حيث قام شباب داريا حينها بتحضير عدد من الفزاعات على شكل جسم الإنسان وألبسوها ثيابًا متنوعة ظهرت بها الفزاعات كأشخاصٍ في أعمار مختلفة، وتم لصق شعارات متعددة على هذه الفزاعات، فبدتْ كلُ فزاعةٍ كمتظاهرٍ في قلب التظاهرة.

ووضعت الفزاعات وسط المدينة في ساحة تربة المدينة، وفي صباح اليوم التالي دخل موكب الأمن مدينة داريا، ووصل إلى ساحة التربة ليفاجأ بوجود الفزاعات هناك، فما كان منه إلا أن بدأ بإطلاق النار الكثيف عليها لتخريبها وتكسيرها، ليقوم الشباب بعد ذلك من جديد بإعادة ما تبقى «حيًّا» من الفزاعات إلى مكانها لتتابع ما سماه قريطم حينها "نشاطها الثوري".

وأرسل محمد قريطم الأب لطفلين رسالة لأمه ودَّعها فيها، وطلب رضاها، ولكنه ودعها لشعوره بأنه سيعتقل، ولكنه لم يدر أنه سيقتل وسيغيب إلى الأبد: "أنا على قناعة تامة بأنني سأسجن الآن، وسأحرم من حرارة الشمس ووضوح النهار وضوء القمر، قد أُذَلُّ اليوم من أجل ألا يُذلَّ أحدٌ أبدًا، سأقف خلف القضبان فلا يقف أحد خلفها، سأخاطر بحريتي فلا يسجن أحد بعد اليوم.. أعينيني أمي بدعائك، فقد اخترت حريتي وحريتكم".

وكان نظام بشار الأسد قد لجأ إلى الطائرات الحربية؛ من أجل أن يخلص المطار الدولي بدمشق من السقوط في قبضة المعارضة.

فقد قصفت الطائرات الحربية السورية أهدافًا للمعارضة قرب طريق مطار دمشق، وقالت شركة طيران بالمنطقة: إن العنف عطل الرحلات إلى العاصمة.

وقال ناشطون: إن قوات الأمن اشتبكت مع المقاتلين الذين يحاولون الإطاحة ببشار الأسد في محيط بلدتي عقربا وببيلا على الأطراف الجنوبية الشرقية لدمشق.

وانقطعت اتصالات الإنترنت ومعظم خطوط الهواتف لليوم الثاني في أسوأ انقطاع للاتصالات في الانتفاضة المستمرة منذ 20 شهرًا، والتي قتل فيها 40 ألف شخص، في حين لاذ مئات الآلاف بالفرار من الدولة التي شرد فيها ملايين من المواطنين أيضًا.
Share this article :
...... ......

إرسال تعليق

10m-image

 
Support : Cara Gampang | Creating Website | Johny Template | Mas Templatea | Pusat Promosi
Copyright © 2011. نوبانجى - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website Modify by CaraGampang.Com
Proudly powered by Blogger